دراسة: تصرفات إيلون موسك تضر بسمعة تيسلا

ارتبط اسم ايلون وشركته للسيارات تيسلا ارتباطاً وثيقة طيلة سنوات، ومع وجود انتقادات سابقة من الصحافة والخبراء لبعض تصرفات إيلون موسك اللامبالية إلا أنه كان يتجاوزها دوماً.

الآن، يبدو أن الأمور قد أصبحت أكثر تعقيداً من أي وقت حيث يعتقد خبراء أن إيلون موسك يضر بشركته من حيث لا يدري، وتدعم دراسة من شركة MBLM المتخصصة بدراسات السوق ذلك مستندة إلى آراء العملاء. قال ماريو ناتاريلي، الشريك الإداري في MBLM “إذا فكرت في هالة موسك وهالة تيسلا، فإنهما تتقاطعان بالتأكيد”.

يوضح ناتاريلي “هذا يسبب ضررًا حقيقيًا لعلامة تسلا التجارية. عندما أرى أشخاصًا يعلقون على أنهم لم يعودوا يفكرون في شراء سيارة تيسلا أو أنهم يشعرون بالحرج من قيادتها، أعتقد أن هذا وصل إلى نقطة الضرر الكبير في حقوق الملكية للعلامة التجارية. عندما نجري دراستنا القادمة لعام 2023، سنرى ذلك واضحاً”.